موقع الدكتورة رقية المحارب :: كيف ننصر فلسطين؟
شارك معنا

كيف ننصر فلسطين؟

مادامت المعاناة أمامنا في أرض المسجد الأقصى فيجب الحديث الدائم عن هذه القضية التي يتجلى فيه مدى الضعف في الأمة الإسلامية وقلة الناصر لها، وهذه المصيبة الشديدة على إخواننا وأخواتنا في فلسطين ذكرتني ببيت من الشعر يقول: وكونوا حائطاً لا صدع فيه وصفاً لا يرقع بالكسالى الأمة الإسلامية اليوم كثير عددها ولكنها ضعيفة بسبب تفرقها وركونها إلى الدنيا وانغماسها في المعاصي حتى في أكثر الشهور روحانية!ومع ذلك فالأمل كبير واليأس لا يجد طريقاً إلى قلوبنا بإذن الله تعالى. ولكن هل تملك المرأة في الجزيرة العربية خصوصاً شيئاً لإزالة المعاناة وتخفيف المصاب على المسلمين هناك. أقول: تملك المرأة الكثير لنصرة المسلمين في فلسطين التي يرتكب اليهود ضد أبنائها يومياً جرائم وحشية من تقتيل وحصار واضطهاد وتعذيب. تملك المرأة الدعاء الصادق في ظلمات الليل، وتملك سلاح المقاطعة لمنتجات اليهود ومن يساعدونهم فقليلاً من التأمل في بلد الصنع ينشئ في القلب من معاني الولاء والبراء ويزيد الإيمان، وتملك تربية أولادها على الجدية وحمل هم الإسلام، وتملك المال الذي تتصدق به لنصرتهم وسد حاجتهم تثبيتاً لهم وتشجيعاً على الصمود، وتملك تثقيف كل من تعرف بقضية الأقصى: أمة..أنت أمة تعلمين القروم القتال خدر..غدوت قدوة تفتين بالصبر الجبال ستر..لقدسنا امرأة وتتركين العار للرجال طفل..يرمي حجراً عرش سئ الفعال عزم..يبني جبلاً يصمد في وجه الضلال ولابد أن تبقى قضية وقت لآخر، فلسطين حية في وجدان الناشئة وياليتنا نعطي أولادنا عن تاريخ المسجد الأقصى وفضل الصلاة فيه من ومدى عداوة اليهود للمسلمين وكيدهم لهم وأن الله ينصر المسلمين بقدر ما يبذلون من أسباب لنصرة دينه وإعلاء كلمته..
زيارات المقال 995 | مقالات الكاتب 154