موقع الدكتورة رقية المحارب :: نداء إلى العميدات
شارك معنا

نداء إلى العميدات

الموسم الثقافي الذي أقامته كلية التربية بالرياض الأقسام العلمية كان رائعاً في كل شئ..في اختيار الشعار"المرأة نصف الأمة وتربي النصف الآخر" ..وفي اختيار الموضوعات التي تبحث في كيف تربي المرأة ذاتها وكيف نحرر المرأة والمرأة عبر التاريخ والفروق بين الرجل والمرأة وعلاقتها بالتكاليف الشرعية ولماذا الحديث عن المرأة ..وكذلك متميزاً في اختيار كوكبة من الشخصيات المثقفة نعتز بها كثيراً حيث استضاف الموسم كلاً من الأخوات الفاضلات د. فاطمة نصيف ود. منيرة العبدان ونادية الكليبي وأسماء الرويشد وفريدة الكليبي ود. طرفة المعمر و د. سمية الباني ود. نجلاء المبارك..وكذلك كان متميزاً بالتفاعل الكبير يجسده الحضور الواعي. هذا الإنجاز التي تستحق الشكر العميدة الصديقة العزيزة د. نورة المبارك فهي نور في كليتها ومباركة في أعمالها بإذن الله وتستحق التهنئة به الرئاسة العامة لتعليم البنات جدير بأن يشاد به كونه ساهم في وصول الخير إلى قلوب الآلاف من نساء هذا البلد المبارك. والنفس تتطلع إلى عميدات الكليات في مناطق المملكة المختلفة ليستفيدوا من هذه التجربة وأعلم أن بعضهن ساهمن بالفعل في إقامة أسابيع ثقافية متميزة جزاهن الله خيراً. من نتائج مثل هذه المواسم المباركة توثيق صلة الأهالي بمنابر التعليم وإدراكهم لأهمية الدور التربوي الكبير الذي يسهر من أجله كثيرات ممن نعرف ومن لا نعرف..وعندما تدرك العميدة أنها برعايتها لأنشطة الخير ومساهمتها في تسهيل نشر الكلمة الطيبة تستجلب لنفسها دعوات صادقة وتدخر لنفسها من الصدقات الجارية ما لا تتخيله فإنها حينئذ تقبل على هذا الأمر وهي محبة له متحملة في سبيله ما تقلى من تعب وصعوبات لا تلبث أن يتحول إلى راحة ومتعة لا توصف.. فنعمت العميدة التي تدرك دور كليتها التربوي الكبير في المجتمع فتقوم بنفسها بحث عضوات هئية التدريس على إقامة مثل هذه الأنشطة المسائية وكذلك عندما تهتم بشكل خاص بنشاط المصلى فتتفقد أنشطته وتخصص مكاناً مناسباً فسيحاً قريباً من الطالبات.. وعندما تنتشر مجالس الخير والإيمان تكثر الطيبات فتمتلئ النفس طمأنينة ويحس القلب طعم الطاعة ويصبح للنافلة أثر كبير على العمل وتظهر آثار ذلك على الجوارح امتثالاً لأوامر الله وتأسياً بسنة النبي صلى الله عليه وسلم..وهل أحلى من سماع للعلم الرباني وأطيب من كلام يثبت القلوب على الخير ويوطن المعروف في القلوب ويشرح الصدور؟ إن المطلوب من عميداتنا المباركات في كليات البنات المنتشرة كثير جداً ومسؤولياتهن كبيرة والأمل فيهن عظيم وعهدنا بهن دائماً أنهن للخير ناشرات وللمصلحات داعمات…
زيارات المقال 1116 | مقالات الكاتب 154